Sunday, June 12, 2011

حملة التدوين ( التدوينة السادسة ) تجربتي الفلسفية في التخلص من نار الجو

أيون فلسفية مالكم مستغربين كده ليه ما هو الواحد لازم يستفيد برضة من الدراسة اللي درسها غير يعنى أننا خدنا شهادة مالهاش أي لازمة وعرفنا أن الفلسفة هيا حب الحكمة وخلتنا نتأمل في كل حاجة وأي حاجة والحكاية ماكانتش ناقصة عندي أنا أساسا ما بسيبش حاجة إلا لما أتأمل فيها وأحللها مليون تحليل

وطبعا مش لازم أنسى الأساطير اللي كنا بندرسها وخير اللهم أجعله خير كان فيه آله مش فاكره أسمه قال إيه طلع بنته من دماغه بعد ما بلعها وعشان كده أتسمت آله الحكمة


ما علينا سيبكوا من الفلسفة وسنينها ندخل على الحر بقى والنار اللي إحنا فيها دى خاصة لو بتخرج كل يوم في الشمس الحارقة وبيجيلك هبوط وخمسين ضربة شمس ووشك يتحرق بالإضافة الى أنك بترجع البيت مش ضايق نفسك ولو حد كلمك كلمة ممكن تقتله

فلتتخيل مثلا أن واحد خارج مع خطيبته يشتروا دبل الخطوبة في الجو ده أعتقد أنه هيديها قلمين على وشها وهيلعن اليوم اللي شافها فيه ويقول لها بلا جواز بلا هم في الحر ده

وواحد تانى هيرجع بيته يلاقى مراته بعد الشر يعنى مبتسمة فى وشه هيقوم مديها باللي فى رجله من كتر خنقته مش عارفة يعنى الستات هيلاقوها منين ولا منين

يا عيني علينا غلابة من يومنا


ما علينا بعد خروجي كام يوم فى الشمس الحارقة دى وما تبع ده من هبوط ووشى اللي على وشك أنه يسيبنى ويمشى فكرت فكرة غريبة عجيبة

دلوقتى الفجر بيدن تقريبا الساعة 3 أو 3 و7 دقايق يعنى على الساعة 5 هتبقى الشوارع نورت

إيه المشكلة بقى لما نخلى مواعيد الشغل والمدارس فيما بعد لما تبدأ يعنى بدري بمعنى بدل ما يبقوا الساعة 8 ولا 9 نخليهم 6 أيووووووووووووون وبكده الشغل والمدرسة هتخلص على الساعة 12 مثلا والناس تلحق تروح تتخانق مع بعضها يووووووووه قصدى تلحق تروح بدري شوية وبكده هيبقى اليوم طويل

أينعم هيحتاجوا يناموا بدرى عشان يصحوا بدرى بس أساسا فيه ناس كتيرة بتسهر جدا وعما تنام وتصحى ما بتكونش لحقت تنام لها ساعتين يعنى مش هتبقى فارقة كتير معاهم موضوع الشغل البدرى وأهو هتبقى دعوة للحفاظ على الصحة وأننا ننام بدرى ونصحى بدرى وما ننساش نشرب اللبن قبل ما ننام ما عدا أنا طبعا ماليش فيه

طبعا أنا أول واحدة قلت لها الفكرة كانت ماما ورد فعلها كان أنها بصت ليا بصة استغراب واستعجبت

فقلت لااااااااااااازمن ولابد أكتب فكرتى حتى لو هتتحقق فى الخيال أصل أنا خيالى واسع حبيتين وما بحبش أسيب حاجة فى نفسى أحسن تقف فى زورى وأزور وهيبقى ذنبي فى رقبتكم على فكرة

وعشان كده فى النهاية قررت أعمل حملة المجانين فى نعيم يووووووه قصدى بسمه فى نعيم

6 comments:

Bent Men ElZaman Da !! said...

تصدقى هى فكره حلوه
تخيلى الناس كلها تخلص شغلهاالساعه 12
كأنهم مش بيشتغوا
رايحين يتفسحوا ساعتين وجايين :D
الحر بجد بقى شئ بشع
ربنا يستر فى الايام الجايه :(

basma bahaa said...

تانى يا بسمة!
تانى بتقفى وولك:@
انا هبتدى اشك ان اللى كل مافكر اكتبلك حاجة بتقفليها ههههههههه
يارب تكونى كويسة
بحب اسلوبك الخفيف السريع دا جدا
وعلى فكرة انا مجربة وأحلى وقت تخرجى فيه هو الوقت اللى بعد الفجر اللى الضوء فيه بيبقى خفيف والجو منعش جدا
ابقى جربى:D

bos bos بسمه عبدالباسط said...

بنت من الزمن ده

هههههههههه مين يسمع بقى الكلام

هيا فعلا حلوة جدا لان الناس هتخرج ولسة الجو جميل وفيه نسمة هوا وهيبقوا رايحين الشغل رايقين وهيرجعوا أول ما يبدأ الجو يحرر قوى

bos bos بسمه عبدالباسط said...

بوسبوس

هههههههههههه يا خرابى لا هيا بتيجى صدف بقى مش قصد أكيد
وياستى فتحته اهو عشان خاطرك

أنا كويسة الحمدلله يا جميل ربنا يخليكى

يا خراشى أنا كده هتغر فى نفسى بقى وهقول انى بعرف اكتب جدا وكدهوه

:)))

هو فعلا الوقت ده بيبقى حلو جداااااااا فى الخروج بس مين يسمع

همس الاحباب said...

الفكرة جميلة بس تطبيقها ينفع فى الارياف فقط وهو اللى كان ماشى عندنا زمان اما الان فاصبح الشعب المصرى ليله نهار ونهاره ليل
وبعدين ما حبكتش يجيبوا الدبل فى عز الحر خليها اخر النهار لما الجو ينصلح ولا هى عكننة وخلاص هههههههه
تحياتى

الرشاقة والرجيم said...

فكرة حلةو قوي بداية اليوم بدري يا ريت تتنفذ