Friday, May 8, 2009

رسالة من فتاه مجروحة بالأغانى

جاءتنى والدموع تسبقها وقد بللت ملابسها وأحمرت عيناها من كثرة الدموع حاولت تهدئتها لمعرفة ماذا حدث وما الذى يبكيها فقد تخيلت بأن أحد عزيز عليها قد مات ولكن بعد ما هدأت وبدأت فى الكلام عرفت ما حدث وبأنها أنفصلت عن خطيبها وأصابتنى صدمة كبيرة ولا أعرف ماذا حدث وكيف يحدث هذا
الفتاه الرقيقة البريئة التى لا يوجد لها مثيل فى كل شىء وبها كل الصفات التى يتمناها أى شاب والتى كانت ترفض أى شخص يتقدم لها لأنها لا تريد الزاوج لكى تتخلص من كلمة أنسة ويصبح لقبها مدام ولكنها كانت تبحث عن مواصفات معينة وفجأة وجدتها فى هذا الشخص الذى كان أرتباطهم تقليديا ولكنه كان أسطورى وخرافى ودق قلبهم من أول زيارة وكل طرف منهم شعر بأنه وجد نصفه الآخر وكان يحسدهم الجميع على التوافق الرهيب بينهم فى كل شىء وعلى حبهم الذى ولد لحظة رؤيتهم لبعض ولكن ماذا حدث مرت أيام وأيام وهى تحكى من السعادة والحب وبأنها قد أرتبطت بملاك وليس بشر وهو الآخر كان يعتبرها ملاك وعاشوا فى سعادة وهناء فترة ولكن حدث شىء قلب حياتها رأسا على عقب فجأة تبدل خطيبها للعكس فى كل شىء كل صفاته وتصرفاته وكلامه وكل شىء تغير تماما حتى أتفاقاتة مع أهلها تراجع عنها وأراد أن يغيرها رغما عنها وعن أهلها وليس بالتراضى وعاشت أياما وشهورا تحاول معرفة ماذا حدث له ولماذا هذا التغير الفظيع وتخلق له الكثير من الأعذار وتحاول تهدئة أهلها وحل أى مشكلة بينهم وبينه وكانت بالفعل تنهى أى مشاكل ولا تعرضه لأى شىء مع أهلها وتحاول بكل الطرق معرفه ما حدث له ولكنه تغير تماما كأنه أنسان أخر
وتجرأ عليها مرة وأثنان وثلاثة وأخطأ فى حقها بالكلام وكانت تسامحه بعد ما يعود ليصالحها وكانت تفرح جدا من مجرد سماع صوته وتنسى أى شىء فعله فى حقها
ولكنه لم يتغير وأصبح الحال يسوء يوما بعد الآخر الى أن فاض بها وحاولت أن تعرف ماحدث هى وأهلها ولكن كانت النتيجة غلطه فيها كثيرا وفى أهلها فلم تتحمل هذا الغلط وخصوصا فى أهلها وخلعت دبلته من يدها ولم تلبسها مرة آخرى وأنتهى الحلم الوردى وأستيقظت على كابوس أسمه الجرح والظلم والخيانة والغدر فقد رأت معه كل أنواع الكذب والخداع والظلم وقد جرح قلبها منه كثيرا وعاشت شهورا طويلة تدفع ثمن جرحه وظلمه وتدهورت حالتها النفسية
وكانت قصتهم كالآتى
فى بداية معرفتهم
هى
أنا قلبى لية حاسس قوى بالشكل ده هو الهوى بيعلى أحساسنا كده صدقنى خلاص صدقت أن أنا حبيت دلوقت وماكنتش أعرف قلبى هيحبك كده وكنت فين أنت وكل الحب ده ولية سايبنى لوحدى طول الوقت العمر ده
هو
عارفة أحلى حاجة فيكى إيه بتحلى أى شىء عنيكى تيجى فيه قمر ده إيه اللى تتساوى بيه وتعالى أقولك أحلى فيكى إيه ولا أنتى فاهمة قصدى واللى بالى فيه فيكى اللى ياما أنا حلمت بيه ليالى يالا ان شاء الله أموت فى هواكى ان شاء الله ده كتير عليا الحب ده والله أتمنى أكتر من كده إيه
هى
الله بقى اللخبطة دى لية ياللى خاطفنى ياريت تقولى إيه حصلى على كده بقى ده اللى بالمللى اللى أنا عشت أحلم بيه بين يوم وليلة أخدتنى على مشمى وكنت راضى ده أحنا يادوب بنقول ياهادى أمال لو فات شهر هيحصل إيه
هو
أنا عارف أنى بحلم والحلم جميل وبيحلالى قال إيه قاعدة جمبى والناس شايفاكى وحسدانى ما هو طبعا ما أنتى قمرى ونورى وضلى وأمالى وأنا نفسى أقولك كده من زمان أنا كل ما أغمض عينى الاقيكى جاية من بعيد لابسة الفستان الأبيض والمزيكا تقول وتعيد والاقيكى بتضحكيلى وبتقوليلى بقينا لبعض والاقى دقات قلبى من كتر الفرحة تزيد والاقى لامة وأحلى دمعة من عيون فرحانة ما خلاص العين هتنام بعد ليالى كتير سهرانة والف اورى الشبكة ودى ربكة ماكانت على بالى
بعد شهر
هى
خلاص بقت عادة يا حبيبى تتقل وتتمادى ده كله الا ده يا حبيبى ادلعت بزيادة وايه أنت فاكرنى إيه حد لعبت بيه وبتقدر عليه ولية بتزودها لية ده اللى بهون عليه أنا ما أمسكش
بعد شهرين
هى
مش كنت تتكلم شايفنى بسيب ايديك وبضيع نادينى وقولى لية بتبيع لو غلطة أتعلم أزاى كده هنرجع هوانا ماعتش زى زمان وفين يجمعنا تانى مكان الفرقة دى بتوجع
بعد الأنفصال ورجوعه ندمان
هى
كنت بموت لو غبت عنى كنت بحس أن أنت منى كنت زمان بخلص قوى كنت عايشة يادوب عشانك كان قلبى بيضعف قصادك بس دلوقتى قوى بعد ما أديتك حنانى بعت حبى رخيص يا جانى مستحيل أحن تانى لقلب خانى قلب كنت بداوى جرحه كنت بفرح وقت فرحه وهو كان قاسى وأنانى ده فى لحظة باعنىجاى فاكر أنى هنسى ده أنت جرحك فيا لسة مستحيل يوم يتنسى والجراح هداوى فيها والدموع هقدر عليها وأنت لازم تنتهى
بعد الجرح
هى
آه من كسرة قلبى آه يا خسارة حبى ده أنا كلى آلام والظلم حرام مش هفضل عايشة كده بدموعى خلاص يا دموعى خلاص يا دموعى هيبكى بدل دموعه الدم وهيشيل جوه قلبه الهم ويعرف أنى مش سهلة ولا الدنيا دى مستاهلة أعيشلة ضعيفة مزلولة خلاص يا دموعى هحطم قلبه بأديا وأشوفه بيبكى بعنيا ويندم أنه ضيعنى ويحلم تانى يرجعلى وتفضل عينه مذهولة كفاية تعذيب وجراح أنا نفسى أرتاح وأهرب من ضعفى وأحزانى ده ظلمنى كتير وجرحنى كتير وضحى بقلبى ورمانى خلاص يا دموعى هدوق قلبه طعم الذل هخليه من حياته يمل هحط قصاده ميت حاجز علشان يفضل ذليل عاجز فى يوم يوصلى بسهولة خلاص يا دموعى هتفضل ناره متقادة وهاخد حقى بزيادة وهكسر قلبه وجناحه علشان يا دموعى ترتاحى ويرجع نفسه مكسورة
بعد محاولاته الرجوع
هى
ما أنا قلت لك غيرنى جرحى غير مشاعرى بدل ملامحى ما بقتش أنا الهادية البريئة الطيبة مابقتش أنا اللى دموع عنيها قريبة ما فاضلش حاجة فيا تعرفها الا أسمى ضيعت منى سنين كتير راحت هدر أنا كنت لك فيها الحبيبة المخلصة وبظلم قلبك مات خلاص ورق الشجر وعلشان يعيش من تانى عايز معجزة قدرت تخدعنى بطريقة مذهله وضحكت على قلبى بكلامك البرىء وفضلت أنا مبهورة بيك ومسلمة وأتارى قلبك كان بيقتل بالبطىء
بعد شهور طويلة
هى
الطفلة البريئة المغمضة بقت من النهاردة مش كده بقت واحدة تانية متمردة والفضل ليك الطفلة اللى فيا أتغيرت عقلت وأديها أتشطرت كانت بين أيديك وأتحررت من بين ايديك الطفلة اللى كانت لعبتك ومن ضعفها جت قوتك أهى أتغيرت من ناحيتك والبركة فيك الطفلة المطيعة اللى سلمت طلع ليها صوت وأتكلمت كانت لعبتك وأتعلمت تلعب عليك
مش هرجعلك والفضل يرجعلك ولا يوم تانى هغلط وهسمعلك يعنى بكل صراحة لا يمكن يوم أنفعلك ولا أنت تنفعلىأيوة دى غلطة يوم ما أخترتك تبقى علشانى غلطة منى وعمرى ما أعملها تانى رفضاك لو أنت إيه

2 comments:

Ahmed Talk said...

وكان الموضوعان ليهم علاقة ببعض الموضوع اللي فات والموضوع دوت

دوما ما لا أريد أن أغوض في بحصر من الأماني خوفا من الموت غرقا

Mohamed said...

وده بيدل على احساسك العالى
بالتوفيق
Fkrny