Monday, November 8, 2010

رسائل

شعور مرير عندما تحمل هموم كل من حولك ولا تجد من يحمل معك همومك وقتها يجب عليك حملها بمفردك لأنك الوحيد القادر على فهم نفسك


أجمل وأصعب أحساس فى الدنيا أنك تكون سبب فى سعادة اللى حواليك وفى نفس الوقت تكون من جواك مش مبسوط ومحدش حاسس بيك ولا عارف أزاى يسعدك


الذكريات المؤلمة غالبا ما تظل عالقة فى ذاكرتنا إن لم تحل مكانها ذكريات أفضل


خوف وقلق مدفون
والدمع مالى العيون
لا الخوف فى يوم أنتهى
ولا الدمع نزل من العيون


قسوة الآخرين تجعلنا أحيانا نقسو على أنفسنا وعلى غيرنا وتبدلنا من حال لحال وأسوأ حال هو قسوتنا على أنفسنا وعلى أحبابنا


لماذا نستسهل جرح بعضنا البعض وبعدها نبكى على اللبن المسكوب ؟


أعظم قوة هى التى تولد من قلب المحن وتجعلنا نتخطاها بسلام ولكن أذا أصابنا اليأس وتملك منا فسوف تقتلنا المحن فكن دائما قوى وتسلح بالصبر فهو سلاحنا لتخطى كل شىء


لا لست أنا من تهزمهما آلامها فكلما تقسو على دنيتى وتزداد آلامى أزداد أنا قوة وصلابة ومع كل لحظة ضعف ودمعة آلم تزداد قوتى وتجعلنى أهزم ضعفى ومع كل لحظة صبر يزداد يقينى بأن الفرج قريب وأن قدرة الله فوق كل شىء


أحيانا يشعر الأنسان بأشياء لا يستطيع ترجمتها لكلمات وتبقى وقتها لغة الصمت مع لغة العيون المعبر الحقيقى عن كل شىء وأى شىء


أحيانا يكون الوقت عائقا أمام بعض آحلامنا ووقتها نتمنى أن نوقف الزمن وأن نعود قليلا للوراء ولكن الذى يذهب لا يعود أبداااااااااااااااااااااااااااااا


الفرحة كالهواء نتقاسمها مع الجميع ويتسابق الكل لأخذ نصيبه منها ولكن الحزن لا يتسابق أحد لأقتسامه معك لذلك أحفظه بداخلك ولا داعى لظهوره أمام الآخرين


قف وأنظر حولك وراجع سجلات حياتك وتذكر كم شخص اسأت اليه ( جرحت ، أهنت ، أغتبت ، قسوتك الخ ) بقصد أو بدون وحاول أن تصلح أخطائك قبل فوات الآوان فكما تدين تدان


شعور مؤلم عندما تداس مشاعرك وأحاسيسك تحت أقدام الآخرين ولا يشعروا بما فعلوا ولكنهم نسيوا أن قسوة قلوبهم سوف ترد لهم حينما يأذن الله فلا تكن غليظ القلب ولا تبالي بما تفعل لأنه سوف يرد لك يوما ما


كثيرا لا نشعر بقيمة الأشياء التى نمتلكها الا عند أقتراب فقدانها !!! حقا عجبا لنا


شعور بالوحدة يغلفه صمت شديد مع رغبة فى البكاء ولكن دائما تعاندنى دموعى مع حالة لا مبالاة وفقدان للأحساس بكل شىء وأى شىء


4 comments:

شيرين سامي said...

من أجمل و أصدق الرسائل التي قرأت
تحياتي لك

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

بسمة
كلنا بنشتكي من نفس الحاجات ..
المشكلة ان نتاج المجتمع المقهور عادة مابيبقاش سوي ..
عشان كدة بنشوف نماذج كتير جدا جدا من النوع اللي بتكرهيه .. لأن المجتمع مش مؤهل انه يطلع افراد اسوياء ..!!
للأسف
انا كمان يا بسمة عاوزة امشي .. و ساعات بحس اني عاوزة اختفي ..
بس هعمل ايه ؟؟
برضه ..
حياتنا يا بسمة .. و لازم نعيشها .. و الناس دي لازم نقابلها عشان نعرف قيمة نفسنا .. و جايز نقدر نفرق بين الكويس و الوحش بخبرة الحياة اللي بنكتسبها في كل مرة
خدي بالك من نفسك يا حبيبتي.

bos bos بسمه عبدالباسط said...

شيرين سامى

شكرا ليكى نورتينى

تحياتى

bos bos بسمه عبدالباسط said...

شيماء على

عندك حق وللأسف طول ما فيه ناس كده أكيد هيبقى فيه كتير مش أسوياء وهنفضل نعانى منهم طول حياتنا

وفعلا لازم نعيش حياتنا ونحاول نتأقلم مع كل النوعيات لأنه مفيش مفر من التعامل معاهم

نورتينى

تحياتى