Sunday, August 1, 2010

الحياة بقى لونها صينى


قرب قرب قررررررررررررررب عروسة يا بيه عروسة يا هانم

عروسة صينى بأقل التكاليف ب 1500 جنية بس هتحصل على زوجة صغيرة الحجم لا تتكلم هتعمل فيها خرسة يعنى وحتى لما تتكلم سيبها تكلم نفسها بقى ما أنت مش فاهم حاجة

وصغيرة الحجم ممكن تشيلها فى جيبك جمب المحفظة ومش عايزة فرح ولا شبكة ما هو كفاية أنها لاقت حد يتجوزها وهتضمن أن عيالها يبقى ليهم شكل مختلف بدل النسخ المكررة عندهم

تقدس الحياة الزوجية وماهرة فى فنون الطبخ خاصة الضفادع والصراصير الطازجة وكل يوم هتعملك أكله مختلفة يوم صينية صراصير بالبشاميل ويوم صراصير محمرة ويوم ضفادع مقلية وهكذا وعيش بقى


قرب قرب قرب البضاعة مش مضمونة ولا ترد ولا تستبدل وعلى المتضرر اللجوء لمصلحة البضائع الصينية وقابلنى لو حد عبرك


قرب وجرب وممكن تاخد فكرة وتشترى بكرة


فبعد غزو الصين لنا بكل شىء بداية من الأبرة الى الصاروخ ودراستها لسوقنا وطريقة تفكير الغالبية العظمى بدأت فى الترويج لبضائع أكثر وأهم حتى تحظى على نسبة مبيعات عالية

فمنذ عدة شهور فاجئتنا العزيزة الصين بمنتجها الأكثر وقاحة الا وهو غشاء البكارة الصينى وبعد ما وجدت خيبه أمل فى ترويج بضاعتها أو ربما تكون كسبت منها الملايين الله أعلم فكرت فى غزونا بمنتج جديد سوف يلاقى رواجا هائلا الا وهو العروسة الصينى وبغض النظر عن العروسة سواء كانت صينى أو تايوانى أو حتى هولندى فكل أنسان حر فى أختياراتة وما يتبعها من مشاكل اليس داخل روؤسهم عقول يفكرون بها


ولكن أكثر ما أستوقفنى هو كمية الأتهامات الملقاه على عاتق الفتيات المصريات وأنهم أستغفر الله العظيم سبب كل مشاكل تأخر سن الزواج بالنسبة للطرفين وتعددت الأسباب منها المغالاه المبالغ فيها مع أنى أرى بعينى هذه الأيام ومنذ زمن الكثيرات يقللن جدا فى طلباتهن ويحدث شىء من أثنين يا أما يستخف بها الطرف الآخر ويراها تبيع نفسها ومش لاقية حد يبص لها ويا أما لا ينظر لها من الأساس ولا يفكر فى الأرتباط بها

وأسباب أخرى منها أن الفتيات متعجرفات وتريد أن تكون الند بالند بالرجل وأنها لا تتحمل مسئولية بيت وغيرها من الأتهامات التى أراها ظالمة وكلامى هذا عن تجربة ورؤية لفتيات كثيرات وليس كلام خيالى أو من كوكب المريخ مثلا

ولكن نسبة الى أن مجتمعنا مازال يتمتع بفكر ذكورى بحت فمازال يلقى كل التهم على الفتيات فى كل شىء


لذلك لم أرهق نفسى فى الكلام أو الدفاع عن جزء من الفتيات يأخذ فى الرجلين ولكن لى كلمة أخيرة للشباب أذا كانت الفتيات المصريات بهن كل العبر فالبهنا والشفا عليكم العرايس الصينى

2 comments:

mrmr said...

اصله ده اللى ناقص
عروووووووووسه صينى

طبعا ما هو الشباب اليومين دول مش لاقى شغل ونسبه البطاله بقيت فى زياده مستمره علشان كده الشاب ياروح امه مش قادر يحوش يجيب منين بس فا يدور على الجهاز من غير تعب

فالرغم من انى بشوف شخصيات كتير قوى بتساهم مساهمه فعاله مع الشاب فى كل شئ ومش بتحاول ترهقه ولا فى عفش ولا فى كماليات بس ده بيحصل لما يكون فى بينهم وفاق وحب
لكن علشان تتجوز وبس مفتكرش ممكن يحصل الا اذا كان فى ان واخواتها فى الموضوع

تسلمى يا قمر

حـــلـــم كــــان said...

ولسه