بسم الله الرحمن الرحيم قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق أذا وقب ومن شر النفاثات فى العقد ومن شر حاسدا أذا حسد صدق الله العظيم

Thursday, June 25, 2009

النظرات البلهاء




تعودت منذ فترة طويلة على الجلوس بمفردها وعدم الخروج الا للضرورة وخصوصا فى الزيارات أو الأحتفالات العائلية حتى تتخلص من تلك النظرات البلهاء من كل من هم حولها وسؤالهم عن تغير حالها وشكلها ودعائهم لها بأن يرزقها الله بالزوج سواء كان صالح أو طالح فهذا ليس مهم عندهم ولكن أهم شىء أن تتخلص من لقب عانس الذى أصبحوا يصفونها به منذ سنين وتكفى نظراتهم التى تدل على كل ما يدور فى عقلهم
ولكنها ملت من الوحدة وبدأت تخرج وتذهب هنا وهناك وتعمل وأصبحت على وشك لمخاصمة الوحدة نهائيا الى أن جاء لها ولأسرتها دعوة لحضور حفل زفاف قريب لها فرحت كثيرا لأنها تريد أن تسافر وتغير جو وأن ترى جميع أفراد عائلتها وتعود الى سابق عهدها فى الوجود وسط العائلة والحديث الطويل معهم وطوال الطريق وهى سعيدة جدا وعندما وصلت ورأت الناس شعرت بشىء غريب بداخلها وأحست أن هؤلاء ليسوا من كانت تجلس معهم وتتكلم وتسهر ليالى
وجدت نظرات شفقة وحسرة على حالها وبأنها تعدت الخامسة والعشرون من عمرها ولم تتزوج فهى فى عرفهم أصبحت عانس مليون مرة
حاولت أن تتجنب وتتجاهل هذه النظرات وأن تسد أذنها عن سماع كلمة ( عقبالك ) التى تقال لها مليون مرة من نفس الشخص فى خلال وجودها
رأت بنات عمها وبنات آخريات من العائلة يتحدثون ويمرحون ذهبت لتقف معهم وتمزح ولكنها شعرت بأنها غريبة جدا فالفرق بين عمرها وعمر أكبر واحدة منهم 6 سنوات والباقيين أصغر من هذا بكثير شعرت بأنهم مازالوا صغار جدا وبداخلهم مرح وسعادة وبأنهم مازالوا فى مرحلة الجامعة وبداخلهم حيوية ونشاط لم تعد توجد بداخلها ولكنها كانت تحاول أن تتغاضى عن كل هذا فهى تحبهم كثيرا وهم أيضا ويحبون حديثها ولكن الذى جعلها تغضب نظرات سيدات العائلة والتى رأتها وعلمت بما يدور بداخلهم فكلهم يتحسرون على حالها وبأنه يوجد فرق كبير فى السن بينها وبينهم وهم على وشك الأرتباط وهى مازالت كما هى وبسبب تلك النظرات تركت البنات وذهبت لتجلس مع والدتها وخالاتها وهى غاضبة من تلك النظرات البلهاء وعدم فهم الناس لأى شىء ولا أحساسهم بأن نظراتهم وهمساتهم وكلامهم يجرحها جدا ولكن لا حياه لمن تنادى فهى كانت سعيدة بسبب دعوة حفل الزفاف وبأنها سوف تلتقى بكل أفراد العائلة ولكن ما حدث جعلها غاضبة جدا
بالأضافة الى وجود عدد من السيدات لا يعرفونها وكل حين وآخر يقتربون منها لمعرفة ما أذا كانت مخطوبة أم لا حتى يرشحون لها عريس مناسب وأزداد غضبها بسبب هذه التصرفات لدرجة أنها قلبت الخاتم الموجود فى يدها اليمنى ليصبح شكل الدبلة حتى يتوقع الموجودين بأنها مخطوبة ولا يتطفلون أكثر من هذا
عادت الى منزلها ولسان حالها يقول يا ليتنى ما كنت خرجت ولا ذهبت الى هذا الحفل فلا يوجد أحد يفهمنى ولا يعرفنى جيدا وحتى الفتيات الصغيرات التى كنت أقف معهم عقلهم ليس مثل عقلى ولكننى كنت أريد أن أمزح معهم كى أستعيد مرح الفتاه ولكن بسبب نظرات سيدات العائلة تركتهم وعادت حزينة وقالت لوالدتها لماذا يحدث كل هذا ولماذا كل هذا التطفل المبالغ فيه ولماذا لم أمنع هؤلاء المتطفلين بأى طريقة
ولكنها الآن أصبحت أقوى من السابق فى مواجهة هذا التطفل وهذه النظرات البلهاء ولم تترك نفسها فريسة لكلام ونظرات هؤلاء البشر ولم ترتبط الا عندما تجد الشخص المناسب لها مرددة عبارة ( قعدة الخزانة ولا جوازة الندامة ) فهى لا تريد أن ترتبط بأى شخص لكى تتخلص من النظرات والهمسات والتطفل الغريب ولكنها مازالت تبحث عن نصفها الثانى ولم ترتبط بأى شخص لتندم بعد ذلك

---------------------------------------------------------------
وبعد هذه القصة أود أن أقول شىء مهم جدا أن كل ما حدث لهذه الفتاه يحدث مع ملايين الفتيات وللأسف المجتمع والناس والأقارب والأصدقاء لا يرحمون أبدا أى بنت من نظراتهم وهمساتهم وتطفلهم المبالغ فيه
أرحموا البنات والفتيات وكفى تدخل فى حياتهم
أرحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء

Monday, June 22, 2009

السعادة والناس



لية دايما لما نحس أننا فرحانين ونشعر بشوية سعادة لازم نخاف ونقول خير اللهم أجعله خير ونفضل حاطين أيدينا على

قلبنا وخايفين لتحصل كارثة أو مصيبة كمان شوية وكأن السعادة شىء وحش ولا لازم يحصل بعدها كارثة

لية نضيع لحظات السعادة اللى فى عمرنا بسبب أننا فى الوقت ده بنفضل نفكر ياترى هيحصل لنا أيه وحش وياترى هو ده الهدوء اللى بيسبق العاصفة والعاصفة هتقلب المركب وأحنا راكبينه وكل حاجة هتتقلب

مش عارفة بجد فيه إيه ولية تفكيرنا كده ولية ما نعيش لحظات السعادة ونبطل بؤس وأكتئاب بقى دى اللحظة اللى بتعدى من عمرنا ما بترجعش تانى

ونرجع نعيط لما تحصل لنا مشكلة أو حاجة تضايقنا ونقول ياااااااه أنا لية ما فرحتش لما كان فيه حاجة مفرحانى وفضلت أفكر فى اللى جاى وقلقان وخايف أفرح

بصراحة الواحد أكتشف أننا شعب نكدى من الدرجة الأولى
بنخاف نفرح لا ما نعرفش نحزن

بنخاف نضحك لا ما نعرفش نعيط

بنخاف نبتسم لا مانعرفش نكشر تانى

ياعالم حرام عليكوا نفسكوا أفرحوا بقى شوية كفاية كل المشاكل والهموم اللى الناس فيها مش لازم كمان لما تيجى حاجة تفرحنا نزعل

ولا الظاهر دى ثقافة النكد بتاعتنا

أفرحوا بقى أبوس ايديكم

وبطلوا نكد شوية وعيشوا لحظات السعادة اللى فى حياتكم

وبطلوا تنكدوا على نفسكم بدون سبب وبطلوا تخافوا تضحكوا لا ما تعرفوش تعيطوا تانى ما تقلقوش والله هتعرفوا تعيطوا وتصرخوا وتشدوا فى شعركم كمان


Friday, June 19, 2009

أقوال بوسبوس

فى حركة مجنونة منى وبما أنى مش لاقية حاجة أكتبها أو يمكن من كتر الأفكار اللى عندى مش عارفة أكتب إيه لاقيت نفسى عمال أقلب فى البروفايل بتاعى على الفيس بوك وأشوف الأستاتيوس اللى كتبتها من أمبارح لحد مده طويلة وفضلت أجمع فيهم وأكيد لسة ما خلصتش بس جاتلى فكرة أنى أجمعهم وأنزلهم هنا
والترتيب الزمنى بتاعهم من أخر أستاتيوس نزلته أمبارح واللى قبله واللى قبله وهكذا


أحيانا يكون الصمت أبلغ من الكلام ولكن فى الحب الصمت يضيع كل شىء وأى شىء أمامه لو ظل المحب محتفظ بحبه داخله وفضل الصمت على الكلام

عندما تجد نفسك أقتربت من تحقيق حلمك أياك والخضوع للكسل وعدم متابعة ما قمت به لأنك فى حاجة الى الوقت والمجهود حتى تستطيع أستكمال ما قمت ببناؤة

مشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل بدور على حلم وفرحة تايهين وطموح وحاجات جايين وحزن بيحاول يقهرنى من سنين ولكنه مش قادر على فرحه السنين

التقل صنعة صحيح ) ولكن لا يجب عليك أن تزيد فيه لأنك بهذا تجرح حواء جداااااااااااااااااا ويا عزيزى آدم عندما تأتى لك حواء وتعبر لك عن أسفها عن أى شىء فأقبلة ولا تتركها تحايل فيك كثيرا لأنك عندما تفعل نفس الشىء معها تسامحك مباشرة وحتى لو كانت لا تفعل هذا فمشاعر حواء أرق بكثير من الرجل ولا تتحمل هذا ( التقل ) لأن رقتها تغلبها دائما وتصرفك يجرح كبريائها وكرامتها
كن لين عزيزى آدم

التطور الطبيعى للتفكير المتواصل ولعمل العقل دائما عدم النوم والأرق دائما والنوم ساعات قليلة جدا / والتطور الطبيعى لعدم نومى من أمبارح للنهاردة غير ساعتين بالظبط صدااااااااع ودوخة وزغللة وعدم تركيز وبرضة عقلى مش عايز يبطل / حد عنده وصفه أوقف بيها عقلى عن التفكير لمدة كام ساعة أنام فيهم كل يوم

شعور بالدهشة ممزوج بالحيرة والرهبه والخوف والسعادة والأمل والحلم والصدمة والأنتظار والمفاجأة وفى النهاية ممزوج باللاشىء وأى شىء

ومازلت منتظرة وأصبح الأنتظار صديقى فهل سوف أصل لنهاية هذا الأنتظار أم أننى سأظل منتظرة طوال عمرى ؟؟

تمر اللحظات والثوانى والدقائق والساعات والأيام والليالى والشهور والسنين ويمر العمر وأنا مازلت أنتظر فهل سأظل منتظرة كثيرا ؟؟ مللت من الأنتظار وليس أمامى أختيار آخر

المرأة كالزهرة من السهل جدا الحفاظ عليها وعلى جمالها وروحها الجميلة ووفائها وغيرها من الصفات الرائعة أذا حرصت على أعطائها الحب والحنان والأهتمام والصراحة والصداقة والمشاركة والثقة ومن السهل جدا جعلها تذبل أذا أهملتها ،، فلا تنتظر من المرأة أن تعبر هى عن مشاعرها طالما أنت لما تبدأ بهذا فمن الطبيعى أن أى زهرة تنتظر من يرويها وليس هى من تروى الآخرين

أعشق دائما تمرد المرأة على الرجل الذى لا يستحقها وأعشق دائما كبريائها وحيائها وأخلاقها الذى يميزها دائما فحياء المرأة وأخلاقها وكبريائها ومرحها وروحها الحلوة وشخصيتها الطيبة الحنونة والقوية وكرامتها هم رأس مالها الحقيقى وجمالها الباقى دائما .... فالسيرة العطرة لها دائما هو ما يميزها ويجعلها ملكة متوجه والكثير والكثير من الاشياء التى لا يتسع الوقت لذكرها حاليا

ليتنى أعود مثل السابق أبكى وقتما أريد وأضحك وقتما أريد ولأن البكا كان أكثر شىء يريحنى والآن أصبح يعاندنى بكثرة وأظل أحايل فى عيناى لتبكى ولو دمعة واحدة لأستريح ولكن لا حياه لمن تنادى


كثيرا ما يكون المرض والآلم سببا فى الأبداع

Thursday, June 18, 2009

إغضب



إغضبْ كما تشاءُ
..واجرحْ أحاسيسي كما تشاءُ
حطّم أواني الزّهرِ والمرايا
هدّدْ بحبِّ امرأةٍ سوايا
..فكلُّ ما تفعلهُ سواءُ
..كلُّ ما تقولهُ سواءُ
..فأنتَ كالأطفالِ يا حبيبي
نحبّهمْ.. مهما لنا أساؤوا
..إغضبْ
فأنتَ رائعٌ حقاً متى تثور
ُإغضب
فلولا الموجُ ما تكوَّنت بحورُ
..كنْ عاصفاً.. كُنْ ممطراً
..فإنَّ قلبي دائماً غفور
ُإغضب
فلنْ أجيبَ بالتحدّي
فأنتَ طفلٌ عابثٌ
..يملؤهُ الغرورُ
..وكيفَ من صغارها
..تنتقمُ الطيورُ
إذهب
..إذا يوماً مللتَ منّي
..واتهمِ الأقدارَ واتّهمني
..أما أنا فإني
..سأكتفي بدمعي وحزني
..فالصمتُ كبرياءُوالحزنُ كبرياء
ُإذهبْ
..إذا أتعبك البقاءُ
..فالأرضُ فيها العطرُ والنساءُ
..وعندما تحتاجُ كالطفلِ إلى حناني
..فعُدْ إلى قلبي متى تشاءُ
..فأنتَ في حياتيَ الهواءُ
..وأنتَ
.. عندي الأرضُ والسماءُ
..إغضبْ كما تشاءُ
واذهبْ كما تشاءُ
واذهبْ.. متى تشاءُ
لا بدَّ أن تعودَ ذاتَ يومٍ
وقد عرفتَ ما هوَ الوفاءُ
نزار قبانى

Monday, June 15, 2009

حوار صريح جدااااااااااااااااااا

الكاتب الجميل محمد التهامى عمل معايا حوار وبصراحة الحوار كان صريح جدااااااااااااا لأبعد حد وطلعت اللى جوايا بطريقة مش طبيعية وفعلا بشكر محمد لأنه موهوب جدااااااااااااا وبيقدر بسهولة يطلع اللى جواك من خلال أسئلة بسيطة جداااااااااا


هيا بنا الى الحوار وكان بعنوان

هو صحيح أنا عايزة إيه
:)))
بتمنى الحوار يعجبكم

Thursday, June 11, 2009

مشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل

مشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل دول ناس قاعدة تحب كتير وياريتهم فاهمين لو كانوا عارفين أن الحب مش كده وبأنه مش شوية فسح على مسكه أيد من ورا الأهل ولو كانوا حبوا بجد ماكانوش عملوا كده
ولية مسكة الأيد فى الحرام وفى الضلمة هو ما ينفعش تبقى فى الحلال

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل دول ناس قاعدة ومعاها ولادها بتفسحها ولكن من جواهم زعلانين ومفيش أتنين منهم ماسكين أيد بعض مع أنها حلال لو عملوها ولكن الهم أكبر منهم بكتير

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل دول شوية بنات جايين يضحكوا ويتفسحوا ولكنهم مش فاهمين أنهم لو مشيوا بطريقة أحسن وصوتهم بقى أوطى وبطلوا مرقعة وضحك عمال على بطال هتكون الفسحة أحلى بكتير

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل دول شوية ولاد جايين يتمشوا ويشربوا حاجات وحاجات ويعاكسوا فى دى ودى وفاكرين أنهم كده صح وعايشين مع أنهم لو بصوا جواهم شوية هيلاقوا جبال حزن وهم على حياتهم الضايعة

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل دى واحدة قعدة لوحدها بتتأمل فى النيل والشمس وعمالة تصور فيهم هيا مش مستنية واحد يجى يقابلها ولا يعرفها من ورا أهلها هيا قاعدة بتشم هوا وبس وبتستمتع بالمنظر الطبيعى اللى قدامها بس ياريت الناس فاهمين

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل ده واحد قاعد شايل الهم يا عينى لا لاقى شغل ولا عارف يصرف على نفسه والعمر عمال يجرى ونفسه يفتح بيت ويتجوز ولكن لا حياه لمن تنادى

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل دول شوية أطفال جايين يجروا ويتنططوا وفرحانين وياريتهم يفضلوا أطفال أحسن لهم بكتير

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل ولاقيت دموع وأفراح وأحزان وأبتسامات ودوشة كبيرة ومراكب رايحة وجاية وناس بتجرى على رزقها وناس واقفة تتفرج وناس واقفة تتسلى وناس عمالة تتكلم على دى وعلى ده وناس مش فاهمة حاجة ولا عارفة حاجة ومن الهم ساكتين

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل ده واحد ومعاه بنته وبعد ماكلت شوية حاجات مسك منها الكيس ورماه فى النيل طيب دى هتتعلم إيه من المنظر ده وهتعرف يعنى إيه النظافة من الإيمان ولا خلاص الموضوع ده محدش بقى بيبص لية

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل بدور على حلم وفرحة تايهين وطموح وحاجات جايين وحزن بيحاول يقهرنى من سنين ولكنه مش قادر على فرحه السنين

ومشيت كتير وقليل وعديت على كورنيش النيل وياريت الناس فاهمين

Wednesday, June 3, 2009

ماذا تفعل لو

ماذا تفعل لو كنت مطالب بأشياء كثيرة وأنت لا تستطيع القيام بها بمفردك ليس لأنك غير قادر ولكن لأنك تمر بحالة لا تسمح لك بفعل أى شىء ولكن لا أحد يشعر بك ولا يعلم ما بداخلك والكل يتهمك بالكسل

ماذا تفعل لو كان عندك حدث مهم والمطلوب منك أن تنجزه على أكمل وجه وأن تجلس وتتحدث أمام الناس بلباقة وهدوء وأن تكون مبتسما دائما طوال الوقت وأن ترد وتجيب على كل أسئلة وأستفسار الحاضرين بمنتهى الهدوء والحكمة وبنفس الابتسامة ولكن دائما يصيبك الخجل فى مثل هذه المواقف وتريد أصدقاء معينين لكى يكونوا بجوارك ولكن نسبة لظروف معينة عندهم لا يستطيعون الوقوف بجوارك وسوف تكون بمفردك فى أصعب وقت تحتاج فيه لأقرب أصدقائك ولأن وجودهم يعطيك دفعة للأمام وثقة فى النفس لا مثيل لها

ماذا تفعل لو كان المطلوب منك الأستيقاظ كل يوم مبكرا وأنت فى الأساس لا تنام الا بعد آذان الفجر أو فى الصباح ولكنك تحاول وكل محاولتك تفشل ولكن يوجد عندك الكثير من الألتزامات التى تود القيام بها الفترة المقبلة من حياتك سواء كانت عائلية أو شخصية أو خاصة بالعمل ولكنك لا تستطيع الأستيقاظ على الرغم من كل المحاولات

ماذا تفعل لو وجدت بلادك تتجمل أحتفالا بقدوم الآخرين وطوال العام تكون مليئة بالقاذورات والأشياء المقززة التى يشمئز منها أى أنسان

ماذا تفعل لو كنت شاب أو فتاه وتعدى عمركم الخامسة والعشرون (وأنا أقول الخامسة والعشرون مجازا لأنه يوجد الكثيرين تخطوا الثلاثين ) وأنتم مازلتم تنتظروا الفرج وأن يأتى قطر الزواج ليأخذكم فى أحضانه ولكن للأسف القطر تأخر كثيرا أو جاء ولم تلحقوا لكم مكانا فيه وهذا لظروف كثيرة أهمها الظروف المادية والبطالة وحتى من منكم وجد عمل فيكون بملاليم

ماذا تفعل لو وجدت كل يوم أضافات كثيرة لك على الفيس بوك وعندما تقبل كأنك قلت لهم ( أتفضلوا أنا كل ما فيا تحت أمركم ) وتجد رسائل ممكن أتعرف ممكن التليفون ممكن الميل ولا يحترم أحد خصوصيتك ابدا وأنك هنا لتتابع عملك فقط وعلاقتك بهم يجب الا تتعدى التعليق على مواضيعك ومواضيعهم فقط ليس أكثر ولكن لا حياه لمن تنادى

ماذا تفعل عندما ترى مواقع ومدونات عادية جدا تحذف بحجة أنها أباحية مع العلم بوجود أشياء آخرى كثيرة يجب أن تحذف ولكن لا أحد ينظر لها

ماذا تفعل لو كنت تريد العودة للحياه مرة آخرى بعد أزمة نفسية مررت بها ولكنك لا تستطيع وتعودت على الوحدة وعدم رؤية أى شخص

ماذا تفعل لو كنت تريد أحد الأشخاص دائما بجوارك سواء كان قريب أو زميل أو صديق أو أيا كانت العلاقة ولكنك محرج من مجرد طلبه لوجوده بجوارك

ماذا تفعل لو أحببت فتاه جدا وكان بداخلك مشاعر جميلة لها ولكنك لا تعرف كيف تعبر لها عن حبك
وماذا تفعلى لو كنتى فى هذا الموقف

ماذا تفعل لو وجدت الآخرين يحاولن الإيقاع بينك وبين أصدقائك وزملائك فى العمل وأنت برىء من كل التهم والكلام الذى قيل عنك

ماذا تفعل لو كنت أنسان تملك مشاعر حساسة جدا ومرهفه وأقل شىء يضايقك ويتعبك ولكن لا أحد يقدر حساسيتك هذه

ماذا تفعل لو رأيت مدينتك تتشوه كل يوم وكل يوم تزداد تشوها وفقط أماكن معينة فيها هى الجميلة والنظيفة والمرتبة
ماذا تفعل لو فجأة وبدون سابق أنذار وجدت مكان من كورنيش النيل الواقع أمام منزلك الذى كان قديما ملكية عامة أصبح ملكية خاصة لكافتيريا موجودة على الناحية الآخرى من الكورنيش وكل يوم تجد الكراسى مرصوصة على جزء من هذا الكورنيش كأنه ملكا لهم

ماذا تفعل لو تجولت قليلا فى مدينتك وفجأة رأيت عنوان لمركز ثقافة لتتلفت حولك لتبحث عنه ولتتأكد من هذا الكلام وفجأة تتأكد أن هذا المكان الشبيه بالقهوة البلدى هو مقر مركز الثقافة والذى لا يمت بصلة لأى ثقافة وأى ثقافة هذه التى يتحدثون عنها

ماذا تفعل عندما تجد مدينتك فجأة تحولت لحفر ولمطبات صناعية وطبيعية ولا يوجد مكان صالح لسير الأنسان ولا السيارات

وأشياء آخرى كثيرة سوف أكملها مرة آخرى